الغرفة تبحث مع الاقتصادية النيابية تفعيل القوانين التي تسهم في تطوير الاقتصاد العراقي

بواسطة 1452
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الغرفة تبحث مع الاقتصادية النيابية تفعيل القوانين التي تسهم في تطوير الاقتصاد العراقي

استقبل المهندس زهير محمد رضا شربه رئيس الغرفة النائب محمد الموسوي عضو اللجنة الاقتصادية البرلمانية بحضور اعضاء مجلس الادارة ومدير الغرفة وعددا من رجال الاعمال والمستثمرين في النجف الاشرف بتاريخ 16/8/2016..

واوضح النائب الموسوي ان الهدف من الزيارة هو الاستماع عن قرب لكل المعوقات والمشاكل التي تقف في طريق تطوير واصلاح الاقتصاد العراقي في ظل ما يمر به البلد من ازمة مالية نتيجة انخفاض اسعار النفط..

واضاف: ان العراق يمر بمرحلة صعبة ويحتاج الى تظافر كل الجهود للتغلب على الكثير من المشاكل وخصوصا الفساد الذي استشرى في مفاصل الدولة كافة، مبينا ان اللجنة الاقتصادية البرلمانية لديها العديد من مشاريع القوانين التي من شانها ان تدفع بالاقتصاد العراقي واعدا ان تاخذ طريقها الى التشريع في اقرب وقت ممكن.

من جانبه قال رئيس الغرفة:  ان كل عمل يجب ان يسير بوضوح من خلال التشريعات والقوانين ،فنحن نعيش مرحلة اقتصاد حر لكن القوانين التي نعمل تحت مظلتها اشتراكية وقديمة اصبحت تعيق العملية الاستثمارية وتطوير اقتصاد البلد.

مضيفاً: ان القطاع الخاص مفردة غائبة اليوم عن عقلية الدولة، واصبحت تفسر بعيدا عن مصاديق هذه المفردة، في حين يعد هذا القطاع عامل اساسي في بناء البلد.

مشيراً الى ان للغرفة جهود ومساعي حثيثة تمثلت بتقديم العديد من الدراسات ومشاريع القوانين التي من شأنها تسهل وتطور الاقتصاد وتدفع بالاستثمار وجذب المستثمرين والشركات الاجنبية..

كما قدم رئيس الغرفة عرضاً شاملاً عن جهود الغرفة في تاسيس اول مركز للتحكيم التجاري الدولي في العراق والذي يسهم في حل النزاعات التي قد تنشأ بين الشركات بعيدا عن تعقيدات القضاء، مبينا ان المركز يضم عدد من المختصين في مجالات متعددة واقام المركز ورش عمل داخل وخارج العراق..

وعبر رئيس الغرفة عن اسفه لتخلف العراق في مجال اقرار قانون التحكيم التجاري الدولي والذي بقى في ادراج اللجان البرلمانية في حين معظم الدول العربية لديها قانون للتحكيم التجاري.. ومما انعكس سلبا على اشاعة التحكيم في العراق..

كما استمع النائب الموسوي للعديد من الافكار والمقترحات من رجال الاعمال والمستثمرين، فقد اكد السيد رسمي الجابري ممثل مجلس الاعمال العراقي البريطاني على ضرورة ايجاد بدائل لرفد ايرادات الدولة في ظل انخفاض اسعار النفط وايجاد شراكة حقيقية بين المستثمر الاجنبي وشريك محلي عراقي.

واوضح الجابري ان عدم وجود بنوك رصينة والفساد المستشري والبيروقراطية، كل هذه تعيق جذب الشركات البريطانية للدخول الى السوق العراقية.

حامد الرماحي، رجل اعمال، اشار الى مشكلة بيع الدولار في مزاد العملة من خلال البنك المركزي العراقي والذي مايزال الفارق الكبير بين سعر البيع داخل المزاد مع سعر السوق مما يشكل عبئا ثقيلاً على التجار وحتى المواطن البسيط..

مهدي منى، رجل اعمال، اكد على ما يعانيه المستورد العراقي من مسالة التامين على البضائع وعدم وجود وثائق للتامين والحفاظ على تلك البضائع في حين كان العراق من الدول الرائدة في قطاع التامين لعقود مضت..

محمد حسين زوين، اشار الى مشكلة بطالة الخريجين التي استشرت في السنوات الاخيرة داعيا الى استغلال هذه الطاقات الشابة من خلال تفعيل القوانين التي تدعم العمل في القطاع الخاص..

عبد المهدي المظفر،عضو مجلس ادارة الغرفة ، اكد على ضرورة استغلال السياحة كمورد مهم للدولة والتي يحتاج هذا القطاع الى تشريع العديد من القوانين التي تنشط وتجذب السياح وتطور العديد من المرافق السياحية في البلد.

 

وفي ختام اللقاء وعد رئيس الغرفة  بتقديم مقترحات وافكار مكتوبة الى اللجنة الاقتصادية مما يسهل عليهم تشخيص الكثير من المشاكل والمعوقات التي تقف دون المضي بالعملية الاصلاحية للاقتصاد العراقي وتشريع قوانين تنهض وجاذبة للشركات والمستثمرين.


 

تقرير: حيدر حميد – تصوير محمد المؤمن


لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي
أخر الإضافات