الغرفة تشارك في المنتدى العربي الالماني العشرين ببرلين

بواسطة 1096
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الغرفة تشارك في المنتدى العربي الالماني العشرين ببرلين

 شارك المهندس زهير محمد رضا شربه رئيس الغرفة باعمال المنتدى الاقتصادي العربي الألماني العشرون في العاصمة الألمانية برلين في الفترة ما بين 15-17ايار 2017م وبحضور أكثر من 600 من صناع القرار السياسي والاقتصادي ورجال الاعمال والمختصين من الجانبين العربي والألماني.

وقال شربه عن اعمال المنتدى" ركزت محاور جدول الاعمال عمل المنتدى في تعزيز وتوسيع العلاقات الاقتصادية العربية الألمانية في مجالات “التصنيع في العالم العربي: نقل التكنولوجيا والتنوع والتطور الاقتصادي”، “تقلبات أسعار النفط: التأثيرات على العلاقات التجارية بين ألمانيا والعالم العربي”، “التعليم و التنمية: القطاع الرائد في العالم العربي”، “التخطيط الحضري والبيئة: الاستدامة من أجل مستقبل أفضل”، “مشاريع البنية التحتية الكبرى: بناء المستقبل”، “منظور المرأة: التحول الرقمي، والتنوع والتنمية”، “التنويع الاقتصادي في البلدان العربية: الفرص والتحديات”،.

مؤكدا على ان المنطقة العربية تمثل واحدة من اهم الأسواق التي تنشط فيها الشركات الألمانية فبقيمة تبادل تجاري بحدود 50 مليار يورو بين ألمانيا والدول العربية في العام 2016م وتعد ألمانيا اهم شريك اقتصادي أوروبي للعالم العربي هذا إضافة الى ان أنشطة الشركات الألمانية أنشأت في العالم العربي نحو 250 الف فرصة عمل.

والقى  عبد العزيز المخلافي امين عام الغرفة كلمة افتتاح الملتقى رحب فيها بالمشاركين وبضيوف الملتقى مشيرا الى الجهود التي تبذلها غرفة التجارة العربية الألمانية في دعم العلاقات الاقتصادية العربية والألمانية وسعيها الدائم الى إقامة علاقات شراكة اقتصادية مستدامة بين الجانبين وضرورة إقامة علاقات تعاون في مسارات متبادلة، منوهاً بالإختلال القائم في المُبادلات التجارية لصالح ألمانيا، وبالاهتمام الذي تُظهره الحكومات العربية والحكومة الألمانية لتطوير وتعزيز العلاقات الاقتصادية بينهما.

رئيس الغرفة الدكتور بيتر رامزاور أكد على التطورات الكبيرة التي شهدتها العلاقات الاقتصادية العربي الألمانية والتي تمثلت في تضاعف التبادل التجاري بين الجانبين خلال العشر سنوات الأخيرة، وأن العالم العربي بسكانه الذين يتجاوزون 360 مليون نسمة يمثل سوقاً وموقعاً واعداً لقطاع الاعمال والاستثمار.

السفير الدكتور مصطفى اديب سفير الجمهورية اللبنانية وعميد السلك الدبلوماسي العربي، تحدّث في كلمته عن أهمية العلاقات العربية الألمانية متناولا التحديات السياسية والأمنية والاقتصادية التي شهدتها وتشهدها بعض الدول العربية الامر الذي تسبب في اخراج بعض الأسواق والاقتصاديات العربية من معادلة الاقتصاد الإقليمي والدولي.

رئيس إتحاد الغرف العربية الأستاذ نائل الكباريتي، شدد في كلمته امام الملتقى على ضرورة مواكبة التقدم التكنولوجي وما يسمى بالثورة الصناعية الرابعة الامر الذي يستلزم استخدام قدرات علمية مؤهله وامتلاك بنية تقنية ورقمية متطورة.

المدير العام للشؤون الاقتصادية والتنمية المستدامة في وزارة الخارجية الألمانية ميجويل بيرجر أشاد في حديثة بجهود غرفة التجارة العربية الألمانية والتي تكرست بنجاحها في الاستمرارية بتنظيم الملتقى الاقتصادي العربي الألماني للعام العشرين على التوالي.

من جانبه أشاد  يحيى الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم رئيس وفد سلطنة عُمان شريك الملتقى لهذا العام بالعلاقات التاريخية بين السلطنة وألمانيا مشيرا الى استمرار نمو هذه العلاقات وتنوع.

كما القى رئيس الوزراء في الجمهورية اليمنية الدكتور احمد عبيد بن دغر ضيف شرف الملتقى، كلمة تناول فيها الأوضاع السياسية ولاقتصادية والإنسانية القائمة في اليمن اليوم والأسباب المختلفة التي أدت الي حدوثها.

وفي الجلسة العامة التي تلت افتتاح الملتقى تحدثت السيدة برجيتا تسبريس وزيرة الاقتصاد والطاقة الألمانية التي أشادت بالتزام غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية بعقد الملتقى الاقتصادي العربي الألماني المستمر منذ عشرين عاما بدون انقطاع مؤكدة على رغبة الحكومة بدعم التنمية والعلاقات الاقتصادية مع العالم العربي.

وتحدثت في الجلسة السيدة ليوثا بنت سلطان المغيرية سفيرة سلطنة عُمان لدى ألمانيا والتي اكدت على أهمية التعاون بين الجانبين مشيرة الى التعاون المتميز بين عُمان وألمانيا في مجال التعليم والتأهيل مقدمةً الجامعة التقنية الألمانية في مسقط كمثال بارز على هذا التعاون المثمر.

 

وزير المياه والري في المملكة الأردنية الهاشمية الدكتور حازم الناصر تحدث من جانبه عن العلاقات الاقتصادية العربية الألمانية والتي وصلت قيمة المبادلات بين الجانبين الى 50 مليار يورو.

 

متابعة:حيدر حميد


لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي
أخر الإضافات