حاكم مدينة بوصاصو الصومالية يزور الغرفة

بواسطة 1821
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
حاكم مدينة بوصاصو الصومالية يزور الغرفة

استقبل المهندس زهير محمد رضا شربه رئيس الغرفة الوفد الصومالي برئاسة حاكم مدينة بوصاصو السيد ياسين محمود كما ضم الوفد السيد عبد السلام شبير نائب وزير المالية والسيد عبد الولي قيري رئيس جامعة بوصاصو والسيد عبد الرزاق احمد مستشار حاكم بوصاصو كما حضر اللقاء اعضاء مجلس ادارة الغرفة..

واستهل السيد ياسين محمود حديثه عن المدنية ما تشهده بوصاصو الصومالية من طفرة اقتصادية كبيرة، حيث تعد العاصمة التجارية لولاية بونتلاند الصومالية.
واضاف :على الرغم من فرض نفسها كمدينة تجارية مستقرة أمنياً بالمقارنة مع مناطق جنوب ووسط الصومال، فإنها في الوقت نفسه مدينة تاريخية يعود وجودها إلى مئات السنين، وبوصاصو صنفها صندوق النقد الدولي ضمن ثلاث مدن صومالية هي الأكثر نمواً من حيث حركة التجارة والاقتصاد.
وأرجع ياسين سبب ازدهار بوصاصو إلى كونها بوتقة انصهار للثقافات الصومالية المختلفة، حيث وفد إليها التجار الصوماليون من مختلف المناطق .
واعتبر أن من أسرار الازدهار التجاري لبوصاصو القوة الشرائية التي تتمتع بها المدينة البالغ عدد سكانها 700 ألف نسمة.كما أن عامل الحرية التجارية وعدم فرض قيود على التجار له الأثر الإيجابي أيضاَ على التقدم الاقتصادي.
وترفد ما نسبته 80% من الصادر القومي من خلال ميناء بوصاصو، حيث يتم استيراد الإسمنت ومواد البناء عبر ميناء المدينة لبناء وتشييد عقارات.
من جانبه رحب رئيس الغرفة بالوفد الزائرواستعرض في حديثه للعلاقات التاريخية بين العراق والصومال بالاضافة الى المشتركات بين مدينة النجف الاشرف وبوصاصو الصومالية.. 
كما اكد رئيس الغرفة على ان النجف الاشرف مدينة تجارية وتاريخية عريقة وتمتلك من الصناعات الحرفية وصناعة النسيج وابدان السيارات التي تعتمد على مهارة اليد العاملة.
واضاف: وهي مدينة للسياحة الدينية لوجود مرقد امير المؤمنين عليه السلام ولدينا سياحة اثارية لوجود الكير من الاثار لما قبل الاسلام مثل الحيرة والكوفة والمناذرة كذلك تضم هذه المدن اثار مسيحية متعددة.. كما ان وجود الجامعة الدينية والحوزة العلمية بالاضافة الى الاكاديمية مما جعلها منبرا علمياً رصيناً..
واليوم النجف الاشرف تشهد مرحلة جديدة لاعادة الاعمار والتحديث وهي فرصة للبحث عن المشتركات وهي عملية تكاملية..
واشار شربه الى ان القدرات والكفاءات العراقية الصناعية موجودة اليوم في لندن وعمان والكثير من البلدان، خرجت بسبب الظروف التي مر بها العراق، واعتقد ستتجمع من جديد لتساهم في بناء عراق جديد..
وعن ما تمتلكه النجف من قدرات اوضح رئيس الغرفة ان مطار النجف الدولي بني بقدرات نجفية وكذلك جامعة الكوفة بنيت بتصميم وتنفيذ نجفي، وفي النجف دورة كاملة للتاليف والطباعة والتوزيع والنشر..
كما اكد للوفد الزائر ان غرفة تجارة النجف مستعدة لتقديم الاستشارات والخدمات التجارية لكل من يريد دخول السوق المحلية..

واختتم الوفد زيارته بجولة في اقسام ومراكز الغرفة كما عبر عن شكره وامتنانه العالي لحسن الترحيب والضيافة..

 

تقرير:حيدر حميد

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي
أخر الإضافات