القنصل العام للجمهورية الاسلامية الايرانية في النجف يزور الغرفة بمناسبة انتهاء عمله

بواسطة 41
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
القنصل العام للجمهورية الاسلامية الايرانية في النجف يزور الغرفة بمناسبة انتهاء عمله



استقبلت غرفة تجارة النجف السيد عبد الرحيم سادتي فر القنصل العام للجمهورية الاسلامية الايرانية بمناسبة انتهاء فترة عمله، وكان في استقباله المهندس زهير محمد رضا شربه رئيس الغرفة ومدير واعضاء مجلس الغرفة وعدد من رجال الاعمال والتجار في محافظة النجف الاشرف..

واستعرض سعادة القنصل الفعاليات والنشاطات التي اقيمت خلال تلك الفترة بالتعاون مع الغرفة واصفا تلك الفترة بالمميزة وذات جودة عالية ادت الى فتح قنوات عديدة من التعاون مع الغرفة التجارية الايرانية وعقدت ندوات ومؤتمرات مهمة انعكست بصورة ايجابية على مستوى النشاط التجاري والاقتصادي..

كما اثنى سعادته على الاداء المميز لرئيس الغرفة واعضائها بصورة ملموسة ودفعت بالعلاقات الثنائية الى مستويات متقدمة واسست لشراكة مهمة بين الجانبين.. وكانت من ثمارها افتتاح مصرفين ايرانيين في المحافظة هما (ملي ايران وبارسيان) حيث يعدان رافدا مهما في توسيع وتنشيط الحراك التجاري بين الجانبين..

وقدم شكره الجزيل لما قدمته المحافظة الى زوار الاربعينية الماضية وبالخصوص جهود الغرفة مثمناً لهم ذلك العطاء ..

وبحث سعادة القنصل خلال لقائه موضوع مطار النجف الدولي واصفا هذا الصرح بالبوابة المهمة بين النجف الاشرف ودول العالم وعامل جذب لكل الشركات والسياح والزائرين للعتبات المقدسة..

وعبر سعادته عن اسفه الشديد  لما وصلت اليه حالة المطار فيما يتعلق بالخدمات ، بالاضافة الى ارتفاع اسعار الوقود بنسب مضاعفة عن بقية المطارات وكذلك الكمارك..

واوضح سعادته’’ اليوم لديناما يقارب 6000 زائر يأتون الى زيارة العتبات المقدسة عن طريق النجف الاشرف كذلك 80% من الرحلات الجوية لشركات ايرانية.. الا ان ارتفاع الرسوم في المطار ادت الى ان تغير اغلب تلك الشركات وجهاتها عبر مطار بغداد الدولي مما انعكس سلبا على السياحة والتجارة في المحافظة’’.

مضيفاً: ’’ اذا ما بقت الامور على ماهية عليه ستفقد النجف الاشرف الكثير من الموارد المالية بسبب السياسات الطائشة التي اضرت بالتجارة والسياحة الدينية في محافظة النجف الاشرف’’

من جانبه اثنى رئيس الغرفة على العمل الجاد والمميز من قبل سعادة القنصل خلال تلك الفترة من عمله .. ومعربا ان امله ان تشهد الفترة القادمة اعمالا استراتيجية على ارض الواقع بالشراكة مع المؤسسات النجفية التجارية..

مضيفا:’’ ان مشروع صحن فاطمة (ع) كان من المشاريع الستراتيجية الكبرى ذات النفع الكبير،، ونامل ان نشهد اقامة هكذا مشاريع في محافظة النجف الاشرف’’..

واختتم اللقاء بتقديم درع الغرفة لسعادة القنصل كهدية تذكارية لجهوده وعطاءه المميز خلال فتره عمله في القنصلية للجمهورية الاسلامية في النجف الاشرف.

 

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي
أخر الإضافات