بغداد تتفق مع عمان على فتح منفذ طريبيل والاسراع بتنفيذ خط النفط والغاز الواصل الى ميناء العقبة

بواسطة 201
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بغداد تتفق مع عمان على فتح منفذ طريبيل والاسراع بتنفيذ خط النفط والغاز الواصل الى ميناء العقبة

وقعت بغداد وعمان على محضر اجتماعات اللجنة العراقية – الأردنية المشتركة للدورة الـ 27 والمتضمن زيادة التبادل التجاري والتسريع ببناء خط أنبوب النفط وتشجيع المستثمرين العراقيين في الأردن وفتح منفذ طريبيل، وكذلك تحديد المنتجات التي يسبب إعفاؤها من الرسوم الجمركية والضرائب ضررًا بالصناعة والزراعة المحلية العراقية.
وتضمن محضر الاجتماعات الذي وقعه عن الجانب العراقي وزير الصناعة والمعادن محمد شياع السوداني، وعن الجانب الجانب الاردني، وزير الصناعة والتجارة والتموين يعرب القضاة، بمشاركة ممثلين عن الوزارات ومؤسسات القطاع العام والخاص في كلا البلدين.
وتضمن الاتفاق تسهيل إجراءات تسجيل الدواء الأردني في العراق وسرعة إصدار نتائج تحليل الأدوية الأردنية من قبل مختبرات وزارة الصحة العراقية، وكذلك الاتفاق على تفعيل عمل الشركة الأردنية العراقية للصناعة وتسريع إجراءات المباشرة بتنفيذ خط النفط والغاز الواصل إلى ميناء العقبة، تمهيدًا للسير بالمراحل الأخرى حال تحقيق الأمن والاستقرار في العراق.
وطالب العراق بضرورة مساندة الجانب الأردني له في مجال إنشاء وتطوير وإدارة وتسويق المدن الصناعية ووضع التصورات المتعلقة بإنشاء منطقة صناعية أردنية عراقية مشتركة، والاستفادة من التجربة الأردنية، في مجال الاستثمار وخصخصة المؤسسات التابعة للدولة والقوانين والتشريعات الصادرة بهذا الشأن والنتائج الإيجابية المتحققة في تطوير الاقتصاد والقطاع الصناعي الأردني.
وقال وزير الصناعة العراقية محمد شياع السوداني، لـ"العالم"، على هامش التوقيع إن "بنود الاتفاقية تضمنت تحديد المنتجات التي يسبب إعفاؤها من الرسوم الجمركية والضرائب ضررا بالصناعة والزراعة المحلية العراقية على أن يقوم الجانب الأردني بتزويد الجانب العراقي بالطاقات التصميمية للمصانع الإنتاجية الأردنية، وكذلك طاقات الإنتاج الحيواني لاتخاذ القرارات المناسبة بشأنها، إضافة إلى طرح الموضوعات والمقترحات من قبل ممثلي الوزارات التي تسهم بتنمية وتطوير العلاقات الثنائية المشتركة، وزيادة التعاون في المجالات الاقتصادية والصناعية والتجارية والمالية على أساس المصلحة المتبادلة والمنفعة المشتركة".من جانبه، اوضح وزير الصناعة والتجارة والتموين يعرب القضاة في حديث لوسائل الاعلام من بينها "العالم"، "بحثنا موضوعات اقتصادية وصناعية عدة أبرزها تقديم التسهيلات وتشجيع المستثمرين العراقيين في الأردن وكذلك فتح منفذ طريبيل الحدودي بين البلدين، فضلاً عن التسريع ببناء خط أنبوب النفط والغاز بين العراق والأردن في وقت قريب للمساهمة بدعم الاقتصاد وزيادة التبادل التجاري بين بغداد وعمان".وأضاف أن "العراق والأردن تربطهما علاقات أخوية وتاريخية عميقة نأمل بتقويتها وتمتينها بشكل أحسن وفي جميع المجالات"، لافتًا إلى أن "حكومة وشعب الأردن يقفان إلى جانب العراق في تصديه للإرهاب ويحرصان على وحدة وسلامة أرض العراق لوجود المصلحة المشتركة بين البلدين، إضافة إلى توجه حكومة البلدين في زيادة التعاون في المجالات كافة".
وفي سياق متصل، رأى العضو في منتدى بغداد الاقتصادي عامر الجواهري في حديث لـ"العالم"، أن تتبنى الحكومة في كل اتفاقياتها حملة (صُنع في العراق) وما يتطلبه ذلك من دعم يزيد قدرة المنتج المحلي على الاستمرار والتطور والتنوع والمنافسة، بخاصة في ظل عجز آلاف المعامل الصناعية المحلية عن منافسة المنتجات الأجنبية في الأسواق المحلية".وأكد الجواهري ضرورة أن "تتبنى وزارة الصناعة والمعادن ومجلس التنسيق الصناعي في الوزارة، تنفيذ توصيات الاستراتيجية الصناعية 2030. وشدد على أهمية "تشكيل نافذة واحدة لدى الوزارة لتسهيل الإجراءات وتقديم كل أنواع الدعم والنصح وحل المشكلات والاختناقات والصعوبات التي تواجه القطاع الصناعي الخاص والمختلط". 
ورأى ضرورة "تطوير العلاقة وتقديم الخدمات والتسهيلات للمستثمرين المحليين والأجانب وفي كل المجالات". وطالب بـ "تشجيع صادرات المنتجات الصناعية المحلية من القطاعات العام والمختلط والخاص والحرفي ومن دون أية شروط ومحددات، عدا أهمية الحفاظ على النوعية وتقديم التسهيلات اللوجستية لتحقيق سرعة عمليات التصدير وكفاءتها وفاعليتها وتنافسيتها في الأسواق".

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي
أخر الإضافات